0%
جاري التحميل
20 مايو 2021

بحضور واسع وصل إلى ما يقارب 2000 مشارك

ندوات غطت مجالات تعليمية ورقمية وقيادية دعمًا للتعلم والتطوير المهني في أبوظبي أكاديمية أبوظبي تختتم "ندوات رمضان الافتراضية"

 

انطلاقاً من دور دائرة الإسناد الحكومي في تمكين قوى عاملة جاهزة لمواكبة المستقبل في حكومة أبوظبي، اختتمت أكاديمية أبوظبي الحكومية، منصة تطوير الكفاءات البشرية، "مبادرات رمضان" لعام 2021 والتي قدّمت خلالها ندوات افتراضية طوال الشهر الفضيل لدعم التطوير المهني المستمر والمثمر.

وركّزت الندوات الافتراضية الثلاث "نحو التعلم الرقميتعلّم وعلّم" و"ساعة قيادة" على ثقافة التعلم والتطوير المستمر والمستقبل الرقمي ومشاركة المعرفة والخبرات دعماً لجهود أبوظبي في بناء اقتصاد المعرفة المستدام. وشهِدت الندوات الافتراضية مشاركة واسعة من المتحدثين والقادة في حكومة إمارة أبوظبي ومجموعة المتحدثين في قطاع تطوير الكفاءات الرقمية والقيادية والتعليمية في أبوظبي، إلى جانب مشاركة واسعة من الجمهور في الندوات حيث وصل عدد المشاركين إلى ما يقارب الـ2000.

وأشادت سعادة سمية الحوسني، عميد أكاديمية أبوظبي الحكومية، بالمشاركة الواسعة من قطاعات عدة من الجمهور في مبادرات رمضان 2021، خصوصًا التي استهدفت تنويع المعارف الرقمية للمشاركين فيها، ومشاركة الخبرات والمعرفة بما يسهم في زيادة القدرة على التحول الرقمي بالمواءمة مع تطلعات رؤية أبوظبي المستقبلية. وكشفت الحوسني عن استمرار المبادرة بعد انتهاء شهر رمضان المبارك وتنفيذ استراتيجية أكاديمية أبوظبي الخاصة بتطوير الكفاءات البشرية في الإمارة وتعزيز الوصول إلى بيئة عمل متطورة وعصرية.

من جانبها، لفتت الدكتورة مي ليث الطائي، مديرة تكنولوجيا التعلم والابتكار في أكاديمية أبوظبي الحكومية، إلى أن مبادرات رمضان 2021 نجحت بسبب التنوع اللافت في المواضيع التي طرِحت فالتعلم الرقمي ومشاركة الخبرات والمهارات القيادية تشكل حجر زاوية في أهداف الأكاديمية. وأوضحت الدكتورة الطائي أن نقل المعرفة وتعميم الاستفادة إلى جانب استعراض التجارب والمهارات تشكل عوامل مهمة لإلهام الآخرين ودفع مسيرة التعلم المستمرّ قدمًا والارتقاء بالتحول الرقمي.

واكتسب المشاركون في مبادرة "نحو التعلم الرقمي" التي أقيمت تحت شعار "إحصل على مهارات وأفكار رقمية جديدة في رمضان"، مهارات رقمية جديدة من خلال التعرف على كيفية الإستفادة من التقنيات الحديثة لتحقيق التحول الرقمي. وتطرّق متحدثون من مؤسسات تكنولوجية رائدة خلال ندوات المبادرة إلى التقنيات الحديثة وكيفية تأثيرها على الأعمال. وقّدمت مبادرة "تعلّم وعلِّم" والتي أقيمت تحت شعار "إلهامات غيرت مسارات" من أجل تعزيز التعلم المستمر قصص تطوّر فريدة حققها متعلّمون من كافة الفئات العمرية والمهنية. وأطلع هؤلاء المتعلّمين المشاركين على تجاربهم وكيفية تطويرهم للمهارات، أما مبادرة "ساعة قيادة" التي أقيمت ندواتها تحت شعار "من قادة إلى قادة" فأضاءت على باقة من الملفّات والتحديات الآنية في عالم الأعمال والإدارة لإستشراف ملامح المستقبل، حيث ناقش نخبة من القادة والمتحدثين من مجالات مختلفة مواضيع تهمّ القادة التنفيذيين.

وتؤكد أكاديمية أبوظبي الحكومية التزامها بتطوير قوى عاملة حكومية مؤهلة وقادرة على مواجهة التحديات والفرص المستقبلية من خلال برامج تدريبية ذات مستوى عالمي. تمنح برامج الأكاديمية ومبادراتها المصممة خصيصًا لموظفي حكومة أبوظبي الفرص الملائمة لتطوير مهاراتهم وتمكينهم وزيادة كفاءاتهم، ما سيؤدي إلى دور محوري في تطبيق رؤية أبوظبي للوصول الى اقتصاد مستدام ومنفتح بمعايير عالمية رائدة.

Rotate For an optimal experience, please
rotate your device to portrait mode.